كلمة المعتقلين السياسين بالسجن المحلي بولمهارز بمراكش إلى المهرجان التضامني مع المعتقلين السياسيين المنعقد بصفرو

الاثنين، 6 أبريل، 2009 ·

المعتقلين السياسين بالسجن المحلي بولمهارز بمراكش


تحية نضالية عالية الى الجماهير الشعبية في نضالها المستميث و اليومي ضد الاستغلال و الاضطهاد .
تحية الى المناضلين الشرفاء الذين اختاروا قول لا في وجه من قالوا نعم ، ضد الاستغلال و العبودية .
تحية الى كل من أثار هموم وآلام أبناء هذا الوطن ، على همومه الشخصية .
تحية الى عائلات معتقلينا السياسيين ، التي فضلت طريق النضال و المجابهة على طريق المهادنة و المساواة .
و تحية خاصة جدا منا كمعتقلين سياسيين ، الى معتقلي انتفاضة الطلاب بفاس الصامدة و الى عائلاتم المناضلة .
قبل كل شيء لا يسعنا نحن معتقلي النهج الديمقراطي القاعدي القابعين في سجن بولمهارز السيء الذكر بمراكش ، و نيابة عن باقي رفاقنا بباقي السجون ، إلا أن نقف وقفة اجلال و اكبار أمام ابناء جماهيرنا الشعبية بصفرو ، مفجري انتفاضتها المجيدة ، فانتم ابناء و مناضلي هذه المدينة من أكد للكل بان الجماهير هي صانعة التاريخ و ان العنف الثوري هو قابلة المجتمع الجديد ، مجتمع الحرية و الكرامة و المساواة .
أيتها الرفيقات ، أيها الرفاق ، جماهير شعبنا المعطاء :
يأتي تخليد هذه المحطة النضالية و التي نحييكم عاليا على تنظيمها في سياق النضال المستميث ، الذي حمله شرفاء هذا الوطن الجريح على عاتقهم ضد الاعتقال السياسي كقضية طبقية ، و ضد كل أشكال الاجهاز على أبسط الحريات السياسية و حرية التعبير .
فنتيجة للأزمة الاقتصادية الخانقة ، التي يعرفها النظام القائم بالمغرب في كل القطاعات المرتبطة أصلا بالازمة العامة للامبريالية و المتمثلة في الارتفاع المهول للاسعار ، و احتداد الازمة الاجتماعية ، و للازمة السياسية سيلجأ النظام القائم بالمغرب ، و بعد فشل كل محاولاته في احتواء غضب الجماهير و سقوط كل اقنعته ، الى تدشين سلسلة من التدخلات الهمجية في حق كل التحركات الجماهيرية ( صفرو ، سيدي افني ، بومالن دادس ، الخنيشات ... ) ، مخلفا بذلك شهداء ، معتقلين ، جرحى و معطوبين .
إلا أنه و إضافة الى رد هذه الجماهير الحازم على هجمات النظام و في كل المستويات ، فإنها استخلصت العديد من الدروس و العبر من هذا الصراع ، بل و تمرست في خضمه على العنف الثوري ، و استطاعت ابداع آلياتها الخاصة في الدفاع عن مصالحها .
و قد لعبت الحركة الطلابية و قيادتها النهج الديمقراطي القاعدي ، دورا طليعيا في سياق هذا الصراع ، حيث أبانت على دينامية نضالية عالية ، سواء في ذوذها المستميث على مصالح الجماهير الشعبية بصفة عامة عبر حضورها القوي الى جانبها ، أو من خلال الدفاع عن مصالح أبنائها من داخل الجامعات و صراعها المرير ضد مخططات النظام في قطاع التعليم ( الميثاق الوطني للتربية و التكوين ، المخطط الاستعجالي ..) الهادفة الى خوصصة التعليم و جعله نخبويا ، و بدورها ( الحركة الطلابية ) ، ستلقى نصيبها الاوفر من القمع ، مقدمة بذلك تضحيات جمة ، فإضافة الى مئات الجرحى و المعطوبين سينضاف الى قافلة شهداء الحركة الطلابية ، و الشعب المغربي عريس آخر هو الشهيد المناضل عبد الرزاق الكادري ، بموقع مراكش الصامد ، ناهيك عن عشرات المعتقلين بكل من مراكش ، فاس ، مكناس ، أكادير ، الراشيدية ..
فإذا كانت الحركة الطلابية بموقع مراكش في السنتين الاخيرتين و في سياق المعركة المفتوحة مع النظام ، المؤطرة بشعار المجانية أو الاستشهاد عبر سلسلة التضحيات الكبيرة التي قدمتها ، قد ساهمت بشكل كبير في فضح مخططات النظام ، و في تحطيم وجهه البشع ، هاهو موقع فاس الصامد يأبى إلا أن يسجل اسمه بالبند العريض في صفحات الجرائم البشعة لنظام الحكم المطلق ، فبعد المواجهات البطولية التي خاضتها ضد النظام سواء التي جاءت نتيجة التضامن مع الشعب الفلسطيني الابي ، أو التي جاءت نتيجة معركة مقاطعة الامتحانات البطولية ، سيشن النظام القائم ، حملة اعتقالات واسعة في صفوف المناضلين ، ليحتفظ ب 10 رفاق منهم رهن الاعتقال الاحتياطي في الحملة الاولى و برفيق واحد في الحملة الثانية .
فإذا كنا كمعتقلين سياسيين ، و رغم كافة الاساليب الخسيسة التي يلجأ لها مغتصبوا شعبنا من أجل لجم صوتنا و كافة الاصوات الحرة الشريفة ، قد أكدنا و ها نحن نجدد التأكيد على أننا لن نتوانى لحظة في أن نفدي هذا الشعب الابي بارواحنا و أن ظروف السجن و الاعتقال لن تزيدنا الا صلابة و اصرارا على المضي قدما من أجل تحرير شعبنا ، بل أكثر من ذلك جسدنا عهدنا للشهداء ، على أننا عن دربهم لن نحيد بمعركتنا من داخل السجن ، من خلال اضرابنا عن الطعام لمدة 46 يوم ، و باقي خطواتنا النضالية غير المسبوقة ، كما هو الشان بالنسبة للمعتقلين السياسيين بسجن عين قادوس الذين دشنوا أيام اعتقالهم الاولى بمعركة بطولية ضد النظام و إدارة السجن ليتأكد للكل بان النضال ضد الاعتقال السياسي و ضد الاجهاز على الحريات السياسية و النقابية هي معركة كل أحرار هذا الوطن ، و أن كل من يتوهم بأن الاعتقال يكسر الحركة ، ويوقف النضال ، فهو لم يستوعب بعد شعار : " اعتقالات ، استشهادات تؤجج النضالات " ، و أن محطة الاعتقال ما هي الا فرصة لتأجيج النضال و فرصة لتحويل السجون من قلاع القمع و الارهاب الى قلاع النضال ، و هنا لا يجب ان نغفل التنويه بالدور الكبير و البطولي الذي قامت و تقوم به عائلاتنا سواء من خلال تكسيرها للطوق الاعلامي الذي حاصر به النظام نضالاتنا داخل السجن ، او من خلال تضحياتهم بالغالي و النفيس في سبيل التعريف بقضيتنا و بخلفية اعتقالنا و النضال الى جانب رفاقنا ، ليس من أجل اطلاق سراحنا و فقط ، بل من أجل فضح مؤامرة النظام التي تحاك ضد الشعب المغربي ايضا ، وعيا منهم بان كل ابناء الشعب المغربي هم ابناؤهم . فاذا كان النظام قد زج بنا في سجونه القذرة بغية عزلنا ، فإنه لم يدرك بعد بان لنا اصوات تعرف بقضيتنا و قضية كل المعتقلين السياسيين ، دون كلل أو ملل ، فتحية لكم افراد عائلتنا الكبيرة ، أينما تواجدتم سواء في مراكش أو فاس او في كل ربوع الوطن .
كما لا يفوتنا في هذه المحطة النضالية التنديد بالاعتقالات التعسفية التي تعرض لها مناضلوا النهج الديمقراطي القاعدي بموقع فاس و بالترحيل القسري الذي تعرض له العديد من رفاقنا و تشتيثهم على سجون مختلفة ، و التنديد بالحكم على الرفيقة مريم باحمو ب 6 أشهر سجنا نافذة على خلفية شهادتها في ملف زهرة بودكور و التنديد كذلك بالحكم على الفيق محمد المؤدين ب 8 اشهر سجنا نافذة على خلفية مشاركته في تظاهرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني و شهادته في ملف اغتيال الشهيد عبد الرزاق الكادري و كذا في شهادته في ملف مجموعة زهرة بودكور، و بالمحاكمات الصورية التي تطالنا كمعتقلين سياسيين .
و في الاخير لا يفوتنا ان نحيي كل من ساهم من قريب او بعيد في احياء هاته المحطة النضالية ، كما لا يفوتنا ان ندعو كافة المناضلات و المناضلين الشرفاء و كافة المعتقلين السياسيين من ابناء شعبنا و افراد عائلاتنا اينما تواجدوا الى المزيد من رص الصفوف و تكثيف الجهود ، و توحيد النضالات و توجيهها خدمة للمصالح العليا لهذا الوطن الجريح من أجل الحريات السياسية . و تحية نضالية .


عن المعتقلين السياسيين بالسجن المحلي بولمهارز بمراكش


04/04/2009

0 commentaires:

أغنية صهيوني مش يهودي للفنان المغربي الملتزم عبيدو

قصائد محمود درويش

بحث في هذه المدونة الإلكترونية

فهرست العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

فهرست العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

غلاف العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر

غلاف العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر

غلاف العدد الأول من نشرة المعتقلين السياسيين بمراكش "صرخة المعتقل"

غلاف العدد الأول من نشرة المعتقلين السياسيين بمراكش "صرخة المعتقل"

فهرست العدد الأول من صرخة المعتقل

فهرست العدد الأول من صرخة المعتقل

العدد الثاني من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

العدد الأول من نشرة ماي الأحمر التي يصدرها الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بموقع مراكش

للتواصل مع هيئة التحرير و التفاعل مع الموضيع المطروحة في النشرة أو اقتراح مواضيع أخرى يرجى المراسلة على البريد الإليكتروني mairouge2009@gmail.com عوض البريد الإليكتروني الوارد داخل العدد ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب - مراكش

ما هي الشيوعية؟ فريديريك إنجلز

موقع طريق الثورة

حول المدونة


لنناضل جميعا من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين
السياسيين luttons tous pour libérer tous les détenus
politique

مجموعة بريدية إليكترونية

Subscribe to MAOIST_REVOLUTION

Powered by us.groups.yahoo.com