من داخل السجن المحلي بتازة- الرفيقان جادة بوبكار و محمد فوزي لمقدمي

الاثنين، 22 دجنبر، 2008 ·

حول أوضاعنا بالسجن المحلي بتازة



قبل أن يلجأ النظام إلى الهجوم المباشر على الحركة الطلابية بموقع تازة و شن حملة قمعية و اعتقالات منظمة في حق مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و خاصة مناضلي النهج الديمقراطي القاعدي، لجأ إلى أساليب عديدة (توظيف القوى الظلامية و الشوفينية و بعض العناصر البوليسية المندسة في وسط الطلاب و توقيفات في حق مناضلين ...)، فبعد استنفاد هذه الأساليب و عجزها في ضرب الحركة الطلابية و صمود الجماهير الطلابية بالموقع فرض على النظام شن حملة اعتقالات معتقدا منه أنها الكفيلة بأداء المهمة المرجوة لديه،فموقع تازة يعرف أول تجربة في الاعتقال و الذي دشنه في نهاية الموسم الماضي اعتقال الرفيق "جادة بوبكار" في 21/7/2008 و محمد فوزي لمقدمي بداية الموسم في 27/10/2008 و يستمر مسلسل الاعتقالات و القمع الممنهج في حق الطلاب في موقع تازة بالخصوص و باقي المواقع بشكل عام، حيث لم يتم متابعتنا كمعتقلين سياسيين و إنما تم إلصاقنا ملفات و تهم صورية (حيث أصبحت الملفات و التهم السياسية عبئا عليه)، ويتابع بها العديد من الرفاق و المناضلين. فخلال كل أطوار الاعتقال و الاستنطاق والتحقيق و المحاكمات الصورية كان حضور و تتبع عناصر المخابرات قويا حرصا منها على أن تسير الأمور وفق ما تم التخطيط لها من قبل،فإلى جانب هذا ، فالوضع بداخل السجن المحلي بتازة كان خاضع لنفس الصيرورة الهادفة إلى استهداف المناضلين، و الذي يشنه النظام في حقهم في العديد من المواقع الجامعية ( مراكش،الراشيدية، مكناس، اكادير...)فإلى جانب أساليب التعديب و الاختطاف وتلفيق التهم الصورية يتم حرمانهم من كامل حقوقهم كمعتقلين سياسيين.
فبدورنا في السجن المحلي بتازة تم وضعنا في حي"التوبة" للسجناء الاحتياطيين حيث لا تتوفر أبسط الشروط المادية و المعنوية للمعتقل سواء التغذية التي لن تصلح حتى للحيوانات الأليفة التي إدا قدمناها لها سوف تنفر منها بالتأكيد،أو الظروف الغير الصحية حيث تتفشى مجموعة من الأمراض الجلدية و التنفسية... والحشرات كالقمل والبق... بأعداد و أحجام فظيعة اتخذت من أجساد السجناء مرعى لها (وضع عرفته البشرية قبل القرون الوسطى) حيث أصبنا بأمراض جلدية تركت أثار واضحة في مختلف أنحاء الجسم أما مصحة السجن فإنها لا تقدم إلا أنواع محدودة من الأدوية و أقراص سحرية صالحة لجميع الأمراض (و الشفاء لله)،كما أن الغرفة تعرف إكتضاضا كبيرا حيث في غرفة طولها عشرة أمتار و عرضها خمسة أمتار يمكن أن تحتوي على مئة سجين أو أكثر يقومون بكل شيء داخل هذه الغرفة ( النوم ، الطهي، الأكل،...) ولا تتوفر على نظام للتهوية مما يسبب اختناقات خاصة بسبب التدخين ،و بعض هذه الغرف تأوي سجناء مصابين بأمراض معدية أو يعرفون إعاقات جسدية و آخرين مختلين عقليا ينامون في مراحيضها فهذا طبيعي مادام أن وزارة الداخلية تمنح لعائلات شواهد سكنى رسمية للإقامة في المراحيض، وما يزيد الأوضاع سوءا هو سيادة كل مظاهر الزبونية و المحسوبية وابتزاز السجناء.
أمام هذا الوضع قمنا ببلورة مطالبنا و خوض معركة نضالية داخل السجن والتي لازالت أشواطها مستمرة و قابلة للتصعيد.ففيما يتعلق بالمطالب فهي كالآتي:
- إسقاط التهم الصورية و إطلاق سراحنا.
- التعامل معنا كمعتقلين سياسيين.
- توفير شروط إتمام الدراسة.
- تسجيل الرفيق جادة بوبكار.
و على أرضية هذه المطالب تمت بلورة شكل نضالي هو الإضراب عن الطعام،حيث خاض الرفيق جادة بوبكار إضراب عن الطعام لمدة 48ساعة انذارية من29إلى 31غشت ، و بعد حوارات الرفيق مع إدارة السجن تم تغيير الغرفة (من الغرفة 4 على الغرفة3 بحي "التوبة") و الاستفادة من مكان للنوم و مكتبة السجن فيما بقيت المطالب الأخرى معلقة، و بعد اعتقال الرفيق لمقدمي محمد فوزي و تفريقنا على غرفتين و منع التواصل فيما بيننا، ،دخلنا في إضراب عن الطعام لمدة أسبوع من 31/10/2008 إلى07/11/2008 على أرضية المطالب السابقة بالإضافة لمطلب تجميعنا في الغرفة واحدة في البداية(الغرفة3 بحي "التوبة")، ثم تغيير الغرفة من حي "التوبة" إلى غرفة أخرى تتوفر على أسرة في حي "المدرسة" و تمكيننا من الاستفادة من إحدى القاعات الخاصة بالدراسة وفسحة مستمرة صباح مساء عكس ما كان في حي "التوبة"، و نشير إلى أنه خلال فترة الإضراب عن الطعام حضرت بعض عناصر القمع إلى السجن و سجلت محضرا آخر للرفيق لمقدمي محمد فوزي بعد شكاية قدمها عميد الكلية ضده و يطالب فيها بمتابعته قضائيا بدعوى تكسير باب الكلية، و حضر نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتازة يوم 05/11/2008 لتسجيل محضر الاستماع لأسباب الإضراب عن الطعام . كما أن إدارة الكلية لم تتعاطى بمسؤولية مع مراسلات بخصوص تسجيل الرفيق جادة بوبكار تحت الأرقام :5868بتاريخ 06/10/2008 و7151بتاريخ 01/12/2008 قدمتها مصلحة العمل الاجتماعي بالسجن المحلي بتازة و خلال عدة إتصالات من المصلحة المذكورة بإدارة الكلية فإن هذه الأخيرة تتهرب من الرد على المراسلات و التماطل في تسجيل الرفيق بهدف حرمانه من حقه في الدراسة استمرارا في الهجوم وتواطوءا مع أجهزة القمع حيث نشير هنا الى دور إدارة الكلية في تقديم الصور وكافة المعلومات لهذه الأجهزة.




جادة بوبكار،محمد فوزي لمقدمي

0 commentaires:

أغنية صهيوني مش يهودي للفنان المغربي الملتزم عبيدو

قصائد محمود درويش

بحث في هذه المدونة الإلكترونية

فهرست العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

فهرست العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

غلاف العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر

غلاف العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر

غلاف العدد الأول من نشرة المعتقلين السياسيين بمراكش "صرخة المعتقل"

غلاف العدد الأول من نشرة المعتقلين السياسيين بمراكش "صرخة المعتقل"

فهرست العدد الأول من صرخة المعتقل

فهرست العدد الأول من صرخة المعتقل

العدد الثاني من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

العدد الأول من نشرة ماي الأحمر التي يصدرها الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بموقع مراكش

للتواصل مع هيئة التحرير و التفاعل مع الموضيع المطروحة في النشرة أو اقتراح مواضيع أخرى يرجى المراسلة على البريد الإليكتروني mairouge2009@gmail.com عوض البريد الإليكتروني الوارد داخل العدد ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب - مراكش

ما هي الشيوعية؟ فريديريك إنجلز

موقع طريق الثورة

حول المدونة


لنناضل جميعا من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين
السياسيين luttons tous pour libérer tous les détenus
politique

مجموعة بريدية إليكترونية

Subscribe to MAOIST_REVOLUTION

Powered by us.groups.yahoo.com