رسالة الى وطني المغصوب.....

الجمعة، 24 أبريل، 2009 ·

رسالة الى وطني المغصوب.....


في زمن العهد الجديد يكفي أن تحمل اسما غير مرغوب فيه في دولة تصنفك انطلاقا من اسمك لتكون في لائحة المطلوبين للاعدالة ...
مر على الاسماء الشهيرة في بلدنا ك الفاسي ، الفهري ، و بن ... ليضرب لك ألف حساب و لكن كن حاملا لاسم الشويني ، بودكور ، مشدوفي ... لتضرب بغير حساب ، و لتعتقل بدون وجه حق و لتعنف و تعذب بوحشية ، بدون رحمة و لا انسانية ...
أسمائنا هويتنا و تبنينا لخط الجماهيرنقمة لنا ... هذا ما يريدوننا أن نستوعبه جيدا ...
لكنني مهما و كيفما اعتقلت و عذبت لن يزيدني ذلك إلا تشبثا بمبادئي و بحبي لهذا الشبر المغصوب من المعمور .... سأظل شاهرة سلاحي في وجه أعدائك و سأظل أفضح جلادي أبناء الكدح في مخافر الشرطة و في أزقة الوحدة 3 ،و أفضح المحاكمات الصورية التي طالت و ستطال أبنائك الشرفاء و أشتكيهم للتاريخ...
أنا الآن يا وطني أراسلك لأعبر لك عن استيائي و لأقول لك إني ضقت ذرعا من كل أعدائك القدامى و الجدد ...
أكتب لك لتشهد للمذابح و المجازر و تؤرخ للمحاكمات القضائية الخنوعة و الخائنة ...
و أنا في المحكمة أشهد أراجوزات موكلي النيابة العامة تنط و يتطاير الحقد من أعينهم على توفيق الشويني ، أستدير نحو هذا الاخير و هو يرد عليهم بثبات ... تنسج ذاكرتي حقلا من الصور و تمضي أمام عيني صور الزعيم البيروفي كونزالو و هو وراء القضبان ، أتذكر ماو و مسيرة الألف ميل.
أغيب في عالم الذاكرة و أنا أستمع لتوفيق الشويني و هو يسرد حكاية اعتقاله و كيف أن اسمه على بطاقة التعريف كان الطعم الذي أسال لعاب قوات القمع ، قوات تختار رجالها من المراهقين و المكبوتين وحوش آدمية تعاني من عقد النقص .
تتدخل هيئة الدفاع لتقطع حبل ذاكرتي و تصرخ في وجه القضاء بحقائق لا يستسيغها: اعتقال توفيق الشويني بطريقة لا قانونية و لا شرعية ، اعتقاله من الحادية عشر ليلا من ليلة 28/12/2008 و محضر الضابطة القضائية لم يحرر إلا في الثانية عشر من يوم 29/12/2008 ، أين كان توفيق الشويني طيلة هذه المدة ؟ تجيب النيابة العامة بجواب ينم عن استهتار بالسلامة البدنية و بمصير أبناء الشعب الفقراء ، جواب لن يصدقه أغبى الاغبياء... جواب خنوع و خائن للقسم الذي يؤديه هؤلاء الاشخاص حين تسلمهم مناصبهم ، جواب خائن للمواثيق الدولية و اتفاقيات منع التعذيب ، لكن الحقيقة المطلقة هي ان الرفيق توفيق الشويني كان طيلة هذه المدة تحت رحمة سياط الجلاد و أنه بدل أن تعترف النيابة العامة بالحقيقة التي وشمت على جلد و رأس المناضل توفيق بالسياط و الغرز ... حقيقة تعترف عن نفسها و تقول صارخة :
طيلة هذه المدة لم يكن توفيق محمولا في السطافيط من الوحدة 3 الى المستشفى لمدة 3 ساعات كما تدعي النيابة العامة ، و في المستشفى يجب انتظار الطبيب ، و لمدة 4 ساعات و الطبيب يعالج جراح توفيق و من 4 صباحا الى 12 نهارا هي المدة التي أمضتها السطافيط من المستشفى الى مخفر الشرطة !؟ يضحك الحاضرون على هذا الادعاء الغبي ... ماذا يحسبوننا هؤلاء البشر ... ' حنا ماشي بلداء حنا شرفاء ' يعبر مقطع الاغنية بر الذاكرة ...
الحقيقة المرة و التي لن تحجبها لا جبال توبقال و لا جبال الريف ، الحقيقة تعترف بنفسها للتاريخ و تقول : طيلة هذه المدة كان رجال القمع يؤدون المهام المنوطة بهم في الوحدة 3 ، مهام خلفت نتيجتين متناقضتين :
*تكسير الجماجم و العظام ، وديان من الدماء في الأزقة و شهيد و معتقل شاهد على ما جرى ،
* ترقية المسؤولين و المشرفين على هذه الجرائم ....

و للشاهد رأي يسرده من وراء القضبان يرد على وكيل الملك بأن المسافة بين الوحدة 3 و المستشفى لا تتطلب أكثر من 15 دقيقة ، و أن طيلة هذه المدة كان المناضل توفيق يتعرض للتعذيب و قد تمسك بشدة بضرورة إجراءه للخبرة الطبية و هي ما أسفرت عن تأكيد تعرضه فعلا للضرب و التعنيف مما خلف جروحا غائرة على مستوى الكتف و الرأس و الرجلين ، و أن النيابة العامة متناقضة في أقوالها و أفعالها فبعدما اثبت فعلا أن توفيق قد تعرض للتعذيب في مخفر الشرطة و في السطافيط و في المستشفى أيضا لا يملك إلا أن يقول إنه كان يوجد لدى الشرطة معززا مكرما ، و نعم التكريم أيها الوكيل ، إنه التكريم و الحفاوة التي تهيؤونها لمواطني الدرجة الثانية و الذين توثق لهم شواهد طبية ب 12يوما من العجز في حين تحرر نفسها للبوليس " مواطني الدرجة 1 " ب 21 يوما ؟ ضحايا تقر لهم النيابة العامة أنهم مخدوشين على مستوى الانف على حسب زعمها و توفيق رغم كل الجروح الخطيرة و الاصابات و الكدمات و رغم محاولة اغتياله من داخل المستشفى و أمام موظفة الاستقبال و طبيبين ،تحرر له شهادة طبية ب 12يوما ؟؟؟ ويرفض طلب احضار شهود جريمة المستشفى للشهادة رغم تشبث توفيق و هيئة الدفاع بهذا الطلب .

يحاكم المناضل توفيق بتهم التجمهر المسلح ، الاعتداء على رجال القمع ... لكن في الحقيقة كان يحاكم ضمنيا لأنه من عائلات المعتقلين السياسين الطلبة الذين صمدوا في وجه القمع و أبوا إلا أن يساندوا أبناءهم ايمانا منهم بان ابناءهم اعتقلوا ليس فقط من اجل تحصين مجانية التعليم ولكن ايضا من اجل تحصين جيوبهم المرهقة من الالتزامات التي تنتظرهم اتجاه ابناء اخرين الذين سيصلون يوما ما الى الجامعة وسيجدونها موصدة في وجوههم ومحاكمته( توفيق) ليست لهذه الاسباب و إنما لهدف واحد و هو رسالة للعائلات للتراجع عن رفع الدعوى في حق جلادي أبنائها و هو ما اتضح جليا حين طالبت هيئة الدفاع باحضار الشقور المنسوب لتوفيق لكن النيابة العامة ارتبكت و سحبت التهمة بحيازة السلاح عندما اتضح أن ذلك الشقور يحمل بصمات أحد الجلادين المدعو " رضوان "و الملقب ب العروبي و بأنه سلاح الجريمة التي ارتكبت في حق الشهيد عبد الرزاق الكادي و بأن آثار دمائه الطاهرة لازالت عليه .
و لإثبات ذلك طالب المناضل توفيق الشويني باجراء الخبرة على السلاح المذكور و تحدى المحكمة إن لم تكن بصمات الملقب بالعروبي عليه ، لكن النيابة العامة رفضت ذلك بل ارتبكت و ذهبت الى حد أنكرت معه أن توفيق متهم يحيازة سلاح ، إذن لماذا اعتقل ؟ و لماذا حكم بسنة سجنا نافذة ؟ انها رسالة للعائلات لكن العائلات لم تجب سوى بشيء واحد لحد الآن هو إضافة أسماء جلادي توفيق الشويني الى لائحة جلادي زهرة و رفاقها ، لرفعها أمام المحاكم الدولية .


شاهد على مهزلة سميت محاكمة

0 commentaires:

أغنية صهيوني مش يهودي للفنان المغربي الملتزم عبيدو

قصائد محمود درويش

بحث في هذه المدونة الإلكترونية

فهرست العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

فهرست العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

غلاف العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر

غلاف العدد الثالث من نشرة ماي الأحمر

غلاف العدد الأول من نشرة المعتقلين السياسيين بمراكش "صرخة المعتقل"

غلاف العدد الأول من نشرة المعتقلين السياسيين بمراكش "صرخة المعتقل"

فهرست العدد الأول من صرخة المعتقل

فهرست العدد الأول من صرخة المعتقل

العدد الثاني من نشرة ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع مراكش

العدد الأول من نشرة ماي الأحمر التي يصدرها الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بموقع مراكش

للتواصل مع هيئة التحرير و التفاعل مع الموضيع المطروحة في النشرة أو اقتراح مواضيع أخرى يرجى المراسلة على البريد الإليكتروني mairouge2009@gmail.com عوض البريد الإليكتروني الوارد داخل العدد ماي الأحمر نشرة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب - مراكش

ما هي الشيوعية؟ فريديريك إنجلز

موقع طريق الثورة

حول المدونة


لنناضل جميعا من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين
السياسيين luttons tous pour libérer tous les détenus
politique

مجموعة بريدية إليكترونية

Subscribe to MAOIST_REVOLUTION

Powered by us.groups.yahoo.com